جزر سيشل

0 363

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تسمى جزر سيشل بجمهوية سيشل ، و هي أصغر دولة افريقية ، تقع في المحيد  الهندي و تتكون من حوالي 155 جزيرة ، عاصمتها تدعى فيكتوريا التي تضم حوالي 90% من التعداد السكاني للجمهوية ، و تتبع نظام حكم جمهوري رئاسي .14:05:13

سبب التسمية

أطلق الجنرال الفرنسي كورنال نيكولاس اسم سيشل على هذه الجمهورية و ذلك تيمنا بوزير المالية  الفرنسي جان مورو دي سيشل في عام 1755م .

الموقع الجغرافي :

تقع جغرافيّاً في المحيط الهنديّ، شمال شرقيّ جزيرة مدغشقر، على مُلتقى الطُّرق بين قارّتي: آسيا، وأفريقيا، وتبعد عن سواحل أفريقيا الشرقيّة مسافة 1,600كم، كما لا تتشارك الحدود مع أيّة دولةٍ، بينما تقع جزر سيشل فلكياً في المنطقة الزمنيّة UTC +4 h، حيث تمتدّ إحداثيّاتها بين ′35 °4 جنوباً، و′40 °55 شرقاً.

المساحة :

تبلغ مساحة سيشل 455كم2، وتضُمّ ساحلاً بطول 491كم. تتكوّن الجُزر من غابات استوائيّةٍ، تصل مساحتها إلى 88.5% من إجماليّ مساحة الجمهوريّة، بينما تصل نسبة الأراضي الزراعيّة إلى 6.5% فقط.

 

سكانها :

يسكن  سيشل حوالي  93.186 نسمةً، وذلك وفق إحصاءات عام 2016م؛ وتضُمّ الجمهوريّة خمس مجموعات عرقية ، وهي: الفرنسيون، والعرب، والصّينيون، والهنود، والأفارقة.

و اللّغة الرسميّة فيها  هي اللغة الكريوليّة السيشيليّة، ويتحدّثها 89.1% من السُكّان، إلى جانب الإنجليزيّة، والفرنسيّة،اضافة للغات أخرى ، وفق إحصاءات عام 2010م.

وتتكوّن غالبية السُكّان من الرّوم الكاثوليك بنسبة 76.2%،  و  10.6% من  البروتستانت ، وهناك مذاهب مسيحيّة أُخرى ونسبتها 2.4%، أمّا الهندوسيّة فتشكل 2.4%، والإسلام 1.6%، وغيرها من الدّيانات.

 

السياحة في سيشل :

تتمتّع جزر سيشل بقطاع سياحي حيوي و مهم ، اذا أن السايحة تشكل واحد من أهم القطاعات التي تساهم في تكوين الاقتصاد القومي للجمهورية  ، و ذلك بسبب  موقعها الخلّاب ، وجُزُرها السّاحرة الغنيّة بالمناظر الطبيعيّة، و تجذب سيشل سنوياً آلاف السُيّاح من جميع  أنحاء العالم .

و تمتاز سيشل بحركةً سياحية نشطة  في الوقت الحاليّ، و تشتهر بالبناء ، وتشييد الفنادق، والمنتجعات السياحيّة، وحتّى شواطئها التي تُعدّ الأجمل  في العالم، بالإضافة إلىتقديمها لخدمات مميزة لسياحها ، ولجمهوريّة سيشل مئات الشّواطئ السياحيّة الجميلة، التي يستطيع السُيّاح زيارتها والتمتّع بجمالها،ولهذا أُضيف موقعان من الجمهوريّة إلى لائحة اليونسكو للتّراث العالميّ في عام 1980م.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
جاري التحميل...