سبب تحريم لحم الخنزير

0 362

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال تعالى : (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ).

حرَم الله أكل لحم الخنزير ، و قد ورد العديد من  النصوص  في كل من القران الكريم و السنة النبوية الشريفة تؤكد على تحريمه و قال تعالى: ( قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ).

حيث وصف الله تعالى لحم الخنزير بأنه (رِجسٌ) ، أي أنه نجس و نتن و ضار ، و هذه العِلة ليست مكتسبة ، بل انها علة ذاتية و لا تزول و لا تنفك عن الخنزير مهما كانت طرق تربيه و مهما كان طعامه .

{loadmodule mod_custom,Adsense – sidebar300}

الفرق بين لحم الخنزير و اللحوم الحلال :

يحتوي لحم الخنزير على كميات كبيرة من الدهون ، و التي تدخل ضمن خلاياه العضلية  و في أنسجته الضامة ، في حين أن اللحم الحلال تنفصل فيه طبقة الدهن عن النسيج العضلي ، و قد أشارت الدراست أن تناول لحوم الحيوانات التي تتغذى على العشب ، فاءن دهونها تتجمع في الأمعاء و يتم امتصاصها و تحويلها الى دهون انسانية بسهولة ، على عكس تناوله للحوم الحيوانات المفترسة التي تتغذى على اللحوم ، فاء ن تجميع دهونها في الأمعاء يكون صعباً و عسيراً ،حيث يتمّ امتصاص جُزيئات مادّة الغليسريدات الثلاثيّة و التي توجد في دهن الخنزير كما هي إلى الأمعاء دون أن تتحول أو تترسّب في أنسجة جسم الإنسان، فتبقى كدهون حيوانية .

و قد وُجد أن اللحوم الحلال كالبقر مثلا تتعفن بشكل أبطىء من لحم الخنزير الذي يتعفن بشكل سريع و شديد ، اضافة على عدم وجود روائح نتنة كاللتي تفوح من لحم الخنزير .

وقد توصل البروفيسور”رووف”  إلى أنّ الكولسترول الموجود في الخلايا السرطانيّة  يُشابه الكولسترول الذي يتشكّل عند تناول لحم الخنزير ، هذا بالاضافة لاحتواءه على نسب عالية من الكبريت ، مما يؤثر على امتصاص الأنسجة الضامة  للماء مما تصبح هشة كالاسفنج  و هذا يؤدي لتراكم المواد المخاطية في الغضاريف و الأربطة و الأوتار فيعمل على ارتخائها و بالتالي حدوث الاتهابات .

 

الأضرار التي يسببها لحم الخنزير:

ينقل الخنزير حوالي 27 مرض وبائي للانسان ، و التي ينفرد بنقلها دون غيره من الحيوات من خلال :

– مُخالطة الخنزير أثناء تربيته أو التّعامل  معه و مع مُنتجاته، وهذه الأوبئة تُصيب في أغلبها الأشخاص  الذين يتعاملون مع الخنزير أو  مع لحمه، وهم عمال الزّرائب والمجازر و البيطريّون

– تناول لحم الخنزير ومُنتجاته .

– تلوّث الطّعام وتلوث الشّراب بفضلات الخنزير، ومن هذه الأمراض الديدان والشّعيرات الحلزونية و ما شابهها .
{loadmodule mod_custom,Adsense – sidebar300}

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
جاري التحميل...